سيميوني يفك عقدته وأتلتيكو يعمق جراح برشلونة

سيميوني يفك عقدته وأتلتيكو يعمق جراح برشلونة


وجه أتلتيكو مدريد صفعة جديدة إلى برشلونة في مسيرته بالموسم الحالي للدوري الإسباني لكرة القدم وتغلب عليه 1-صفر السبت في المرحلة العاشرة من المسابقة.

وواصل أتلتيكو انطلاقته الرائعة في الموسم الحالي ورفع رصيده إلى 20 نقطة ليزاحم ريال سوسييداد في صدارة جدول المسابقة، وحقق مدربه دييغو سيميوني أول فوز له على برشلونة في تاريخ مواجهاتهما بالدوري الإسباني منذ أكثر من 10 أعوام، وبالتحديد منذ الفوز عليه 2-1 في 14 فبراير 2010، علماً بأن مواجهاتهما في كأس السوبر الإسباني ودوري أبطال أوروبا شهدت أكثر من فوز لأتلتيكو في السنوات الماضية.

وفي المقابل، تجمد رصيد برشلونة عند 11 نقطة في المركز العاشر حيث مني بالهزيمة الثالثة مقابل 3 انتصارات وتعادلين في 8 مباريات خاضها في المسابقة هذا الموسم وهو نفس العدد الذي خاضه أتلتيكو من المباريات حتى الآن.

وكان الشوط الأول في طريقه للانتهاء بالتعادل السلبي ولكن لاعب الوسط البلجيكي الدولي يانيك فيريرا كاراسكو استغل خطأ فادحاً من حارس المرمى الألماني الدولي مارك أندري تير شتيغن في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول وسجل هدف المباراة الوحيد.

وفشل الفريقان في هز الشباك على مدار الشوط الثاني لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لأتلتيكو وهو الفوز الخامس على التوالي للفريق والسادس مقابل تعادلين فقط في المباريات الثمانية التي خاضها بالمسابقة هذا الموسم.

وما زال أتلتيكو هو الفريق الوحيد في المسابقة الذي لم يتعرض لأي هزيمة في الموسم الحالي للدوري الإسباني حتى الآن.





Ссылка на источник

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*