احتجاجاً.. كيم كارداشيان تجمد حساباتها على فيسبوك وإنستغرام

احتجاجاً.. كيم كارداشيان تجمد حساباتها على فيسبوك وإنستغرام

أعلنت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، أكثر مستخدمي إنستغرام شهرةً، عن خططها لتجميد حسابها على فيسبوك وإنستغرام، غداً، لأنها لا تستطيع الجلوس والصمت بينما تستمر هذه المنصات في السماح بنشر الكراهية والدعاية والمعلومات المضللة، بسبب طريقة تعامل الشركة مع الرسائل المسيئة.

كما ستنضم كارديشيان إلى أسبوع عمل عبارة عن حملة مخطط لها نظمتها مؤسسة Stop Hate For Profit، وهو تحالف مخصص لمحاسبة شركات وسائل التواصل الاجتماعي على نشر الكراهية عبر منصاتها، كما سيشارك مشاهير آخرون من بينهم كيت هدسون وساشا بارون كوهين.

وكتبت كارداشيان على حسابها الرسمي على تويتر «المعلومات المضللة التي تُنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي لها تأثير خطير على انتخاباتنا وتقوِّض ديمقراطيتنا»، وحثت الناس على الانضمام إليها في تسجيل الخروج من فيسبوك وإنستغرام لهذا اليوم.

وعلى الرغم من أن مقاطعة الإعلانات هذا الصيف لم تؤثر في النهاية على أرباح فيسبوك التي زادت في الربع الأخير، وفقاً لتقرير أرباحها الأخير، يبدو أن مؤسسة Stop Hate For Profit تحقق تقدماً من خلال زيادة الوعي وتجنيد علامات تجارية مشهورة وشخصيات معروفة مثل كارداشيان لمشاركة رسائلها.

Ссылка на источник

Be the first to comment
Leave a Reply

Your email address will not be published.


*